يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة خلال الفترة 1 إلى 3 فبراير 2012 م الموافق 9 إلى 11 ربيع الأول 1433هجرية فعاليات معرض السياحة والسفر الثاني تحت شعار( بوابة العبور للسياحة ) ، وتشرف عليه الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع الغرفة التجارية الصناعية بجدة وأمانة محافظة جدة وتنظمه مجموعة 4m لتنظيم المعارض والمؤتمرات في فندق هيلتون بمحافظة جدة.
ويهدف المعرض الذي يتوقع أن يشارك فيه أكثر من 200 عارض ويقام على مساحة تقدر بنحو 4800 متر مربع ، كما يتوقع أن يصل عدد زواره أكثر من 10 آلاف زائر إلى تشجيع السياحة الداخلية والنهوض بها وغرس ثقافة السياحة الداخلية لدى الأجيال وتعريف المواطن السعودي بتنوع السياحة الداخلية وما تمتاز به من مناطق أثرية وتاريخية ودينية.
وأعربت رئيسة اللجنة المنظمة للمعرض مايا الحلفاوي عن شكرها وتقديرها لسمو أمير منطقة مكة المكرمة ورعايته ودعمه للمعارض والمنتديات المتعلقة بالسياحة والسفر من اجل الارتقاء بالسياحة الوطنية ودعمها والعمل على تنشيطها
كما أعربت عن تقديرها لسمو محافظ جدة الامير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز على موافقته الكريمة لتنظيم هذا المعرض للعام التالي على التوالي بعد نجاح المعرض الأول.
وأكدت أن السياحة لم تعد كما كانت في السابق بل تشعبت فروعها وتداخلت وأصبحت تدخل في معظم مجالات الحياة اليومية.
وطرحت مايا حلفاوي 7 أنواع من السياحة الحديثة التي يستهدفها المعرض الثاني للسياحة والسفر مشيرة إلى أنها تشمل السياحة العلاجية والبيئية والبحرية والمؤتمرات وسياحة التسوق ثم السياحة الرياضية بأنواعها والسياحة الترفيهية التي تتضمن السفر إلى الأماكن السياحية المعروفة.


ولفتت إلى إن مدينة جدة أصبحت تتوفر فيها كل أنواع السياحة فهناك المستشفيات والمراكز الطبية المتطورة إلى جانب وجود المحميات الطبيعية في بعض مناطق المملكة إضافة إلى وجود ساحلين الأول على البحر الأحمر والثاني على ضفاف الخليج فيما تتميز جدة بأنها مدينة المؤتمرات والمنتديات والمعارض الدولية على مستوى المنطقة وكذلك إقامة المناسبات الرياضية ووجود مراكز وأسواق دولية منتشرة في كل مكان.
وشددت رئيسة الجهة المنظمة على أن معرض جدة للسياحة والسفر يمثل إضافة نوعية لما تشهده المملكة من نمو واضح في مجال سياحة المعارض والمؤتمرات خلال السنوات القليلة الماضية، وأشارت إلى أن المعرض يجسد أهمية السوق السياحي السعودي الذي يعد من أضخم الأسواق في منطقة الشرق الأوسط، وفق ما تؤكده الإحصائيات السياحية .كما أن معرض جدة للسفر والسياحة يمثل إضافة جديدة لقطاع سياحة المؤتمرات والمعارض، لكونه من أوائل المعارض المتخصصة في مجال السياحة والسفر والخدمات السياحية التي تقام بالمملكة ، مشيراً إلى أن أهمية هذا المعرض تتضاعف في ظل تزامن موعد إقامته مع بدء برامج الترويج والتنشيط السياحي