ذكرت وسائل اعلام عبرية ان شركات بطاقات الائتمان تقوم بفحص المعطيات التي نشرها قراصنة (هاكرز) حواسيب سعوديون ، امس الاثنين ، على شبكة الانترنيت،

مدّعين بانها تخص مئات الالاف من المواطنين الاسرائيليين.
وتابعت نفس المصادر: ذكر مسؤولون في هذه الشركات ان الفحص الاولي يشير الى انه تم نشر معطيات عن حوالي ألفي بطاقة ائتمان واصحابها. وتقوم الشركات بإبلاغ اصحاب البطاقات بذلك.
يشار الى ان اي مواطن من البلاد يكتشف ان بطاقة ائتمانه استخدمت في صفقة معينة دون معرفته، بامكانه ان يطلب


إلغاء هذه الصفقة من شركة بطاقة الاعتماد التي بحوزته.