سبق - جدة: تشهد سماء مكة المكرمة، فجر السبت المقبل، التعامد الأخير للقمر فوق الكعبة المشرفة خلال العام الهجري الجاري، بحسب رئيس الجمعية الفلكية في جدة المهندس ماجد أبو زاهرة، الذي أوضح أن الحسابات الفلكية لحركة القمر حول الأرض، بيّنت أن بداية الحدث ستكون بعد غروب شمس يوم الجمعة، حيث سيشرق القمر عند الساعة السادسة وأربع دقائق مساء، وبعد ذلك يستمر في حركته عبر قبة السماء إلى أن يبلغ ميله عرض مكة، ومتوسطاً خط زوالها عند الساعة 12 و 51 دقيقة و 42 ثانية فجرا بالتوقيت المحلي. وسيكون وجه القمر مضاء بنسبة 99 %. وأوضح أبو زاهرة أن هذه الظاهرة الفلكية مهمة من جهتين، الأولى تأكيد دقة الحساب الفلكي لحركة القمر، ومعرفة موقعه الدقيق في القبة السماوية، والثانية تحديد الاتجاه الدقيق للقبلة من أي مكان في العالم، وذلك بالنظر إلى القمر في لحظة التعامد، فذلك الاتجاه هو اتجاه القبلة، وهذه الطريقة مفيدة لدول الخليج العربي والعالم العربي وباقي مناطق العالم التي يكون فيها القمر مشاهداً في لحظة التعامد.
أما بالنسبة للمناطق القريبة من مكة المكرمة، مثل جدة والطائف وما حولها فهذه الطريقة غير قابله للتطبيق؛ لأن القمر سيظهر قريباً جداً من كبد السماء.