محمد عسيري - سبق: تعرَّض موكب وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون لهجوم بعبوات الطلاء خلال مروره بأحد شوارع العاصمة الفلبينية مانيلا اليوم، حيث تقوم كلينتون بزيارة للفلبين لتأكيد تعاون البلدين الدفاعي، وسط توترات حدودية متنامية بين مانيلا وبكين.

وقال المهاجمون إنهم هاجموا الموكب بعبوات الطلاء اعتراضاً على تدخل الولايات المتحدة السياسية في بلدهم، مطالبين بوقفها.

ووقعت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ونظيرها الفلبيني ألبرت ديل روزاريو إعلاناً يؤكد تعاونهما الدفاعي في الذكرى الـ 60 للمعاهدة الأمنية بين الولايات المتحدة ومستعمرتها السابقة على متن السفينة الحربية الأمريكية "يو إس إس فيتزجيرالد".

وجاء في الإعلان: "لقد عقدنا العزم على مواصلة تعاوننا الثنائي في مواجهة التحديات الموسعة إقليمياً وعالمياً، بما في ذلك الأمن البحري والتهديدات الأمنية"، وأضاف الإعلان: "نتقاسم اهتماماً مشتركاً في الحفاظ على حرية الملاحة".

وتأتي الزيارة في الوقت الذي تدعو فيه الفلبين إلى تشكيل جبهة موحدة ضد "العدوان" الصيني المزعوم في المناطق المتنازع عليها ببحر الصين الجنوبي.


http://www.youtube.com/watch?feature...&v=plyd-fGAv4Q