فهد المنجومي – سبق - مكة المكرمة: كشفت تحقيقات مركز شرطة الكعكية في مكة المكرمة، التي أجريت مع موظف خدمة العملاء في أحد البنوك حول قضية سرقة 3 ملايين ريال من حساب أحد المشايخ المعروفين، عن تورط مدير الفرع الذي يعمل فيه في تلك السرقة، وهو ما أكده الأخير بعد القبض عليه وإخضاعه للتحقيق، حيث وصف ذلك بـ "القرض الحسن"، مبدياً استعداده لإعادة المبلغ وإنهاء القضية.

وتحفظت الجهات الأمنية على المدير المعني، الذي أفاد في التحقيقات بأن المسؤولين في البنوك دائماً ما يسحبون مبالغ معينة من حسابات بعض العملاء ويعيدونها في وقت لاحق دون علم صاحب الحساب.

وستحقق دائرة المال في هيئة التحقيق والادعاء العام في مكة المكرمة السبت المقبل مع مدير البنك.

وكانت الجهات الأمنية قبضت أولاً على موظف خدمة العملاء الذي تبين للجهات المعنية قيامه بتلك التحويلات، حيث اعترف أنه قام بها بأمر من مدير فرعه، مشيراً إلى أنه لا يعلم أنها عملية سرقة، حيث كان يؤكد له مديره أنها خدمات للعملاء المميزين بالبنك، وأثبت صدق أقواله بمستندات رسمية.

وكانت "سبق" انفردت أمس بنشر تفاصيل القضية، حيث كشفت مصادر لـ "سبق" أن الشيخ المتضرّر فوجئ عند قيامه بعملية بنكية على حسابه بسحب مليون و 700 ألف ريال، ما جعله يتوجّه إلى فرع البنك في حي الكعكية في مكة المكرّمة، ليؤكد له الموظفون أن حسابه أجريت عليه عمليات تحويل مبالغ لحسابات أخرى في البنك نفسه، وأنه -صاحب الحساب- هو الذي قام بتلك العمليات, وقد نفى الشيخ قيامه بعمليات التحويل، وتوجّه إلى مركز شرطة الكعكية، وقدّم شكوى يطلب فيها محاسبة مَن أجرى التحويلات المالية على حسابه الشخصي, وتولى مركز الكعكية وإدارة البحث والتحرّي الجنائي بشرطة العاصمة المقدسة التحقيق في الواقعة.