سبق - متابعة: أقدمت مجموعات متشددة على تدنيس مقابر تابعة لقبيلة القذاذفة في مدينة سرت وهدمتها، ومن ثم استخرجت العظام منها وحرقتها.

ونقلت قناة "روسيا اليوم" على موقعها، الاثنين، عن وسائل إعلام جزائرية صوراً التقطت بعد نبش قبور آل القذافي في مدينة سرت، أظهرت مجموعة من المتشددين في ليبيا، داخل فناء منزل به قبور لعائلة القذافي، حيث توضح الصور تعرض أربعة قبور للهدم والنبش والتدنيس.

وقد جرى التكتم من طرف مسؤولي المجلس الوطني الانتقالي الليبي وقادة الثوار، كون القبور الأربعة تعود لوالدة القذافي عائشة نيران، وعمه واثنين من أقاربه، كلهم دُفنوا في مقبرة عائلية داخل فناء منزل.

وأفادت المعلومات بأن ضريح والدة القذافي كان أكثر القبور تعرضاً للتدنيس والاعتداء على حرمته، حيث جرى نبش القبر بعد هدمه واستخراج الرفات من الضريح، قبل حرقها. وتُظهر إحدى الصور أشخاصاً يحيطون بالقبور بعد نبشها.