أ ف ب – باريس: ذكر موقع إلكتروني متخصص في تحليل وسائل الإعلام، أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي نعت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بـ "الكذاب" خلال حديث على انفراد في 3 نوفمبر مع الرئيس الأمريكي باراك، الذي أجابه أنه مضطر إلى "التعامل معه كل يوم".

وقال ساركوزي خلال لقائه مع أوباما على هامش قمة مجموعة العشرين: "لم أعد أحتمل رؤيته، إنه كذاب"، فرد أوباما: "سئمت منه، لكنني مضطر إلى التعامل معه كل يوم"، بحسب موقع "أريسور إيماج" الذي نقل كلامهما من دون أن يوضح ما إذا كان يملك تسجيلاً صوتياً له أم لا.

وأوضح الموقع أن الحديث بين ساركوزي وأوباما، جرى على انفراد وكان يُفترض أن يبقى سرياً، لكنه وصل بالصدفة إلى مسمع صحفيين.

وأورد الموقع أنه تم تسليم الإعلاميين أجهزة الترجمة للمؤتمر الصحفي المشترك لأوباما وساركوزي بشكل مسبق، فوصّل بعض الصحفيين سماعاتهم على الفور وتمكنوا من التقاط بعض الأصداء من الحديث الخاص. وأكد عدة صحفيين مضمون الحديث رداً على أسئلة وكالة الأنباء الفرنسية.

من جهة أخرى، أكد الموقع من دون أن يورد تصريحات حرفية، أن أوباما أخذ على ساركوزي خلال الحديث، عدم إبلاغه بنيته التصويت لصالح انضمام فلسطين إلى اليونسكو، وهو ما كانت الولايات المتحدة تعارضه بشدة.