لقد مرت العشر الأولى من رمضان فهل

حاسبنا أنفسنا حساباً عسيراً فوالله ما صدق عبدٌ لم يحاسب نفسه على تقصيرها في الواجبات و تفريطها في المحرمات .. لنعد إلى أنفسنا و نحاسبها محاسبة دقيقة ، ثم نتبع ذلك بالعمل الجاد ، ولنشمر في الطاعات ونصدق مع الله ونقبل على الله .. فلا يزال الله ينشر رحمته ويرسل نفحاته .. لنتعرض لنفحات الله بالاجتهاد في الطاعات علَّه أن تصيبنا رحمة أو نفحة لا نشقى بعدها أبدا