الكلام الحسن سلعة الرابحين



أخى المسلم هل فكرت يوما ؛ أن تحاسب نفسك؛ فى كل ما ينطق به لسانك ؛ هل هو من الكلام الحسن ؟!


فيا طالب السلعة الرابحة ! إن إطابة الكلام سلعة الرابحين .

قال بن وهيب بن منبه رحمه الله : " ثلاث من كن فيه أصاب البر ؛ سخاوة النفس ، والصبر على الأذى ، وطيب الكلام " فالكلمة الطيبة صدقة ؛ فتأمل أيها العاقل كم من الحسنات أودعت فى رصيدك ؛ إذا تكلمت بالكلمة الطيبة ؟! و تفكر أيضا كم من الحسنات خسرت إذا لم تتكلم بالكلمة الطيبة ؟!!


قال الله تعالى : ( قل لعبادى يقولوا التى هى أحسن إن الشيطان ينزغ بينهمإن الشيطان كان للإنسان عدوا مبينا ) الإسراء 53.


لكن الكثيرين لا يحاسبوا أنفسم بمثل هذه المعادلات ؛ فتجدهم مضيعين ومفرطين .. فى كثير من الحسنات .

تلك هى الكلمة ( الطيبة ) وتلك ثمارها .. فإن كنت من أهلها جنيت تلك الثمار ، وإن لكم تكن من أهلها ؛ حصدت ما يحصده أهل الكلمة القبيحة !