النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: >>> (( كم من الرجال كسيدنا يوسف عليه السلام ؟؟ ))

  1. #1
    الصورة الرمزية الله يرحم حالي
    تاريخ التسجيل
    31 / 08 / 2010
    المشاركات
    872
    معدل تقييم المستوى
    267

    افتراضي >>> (( كم من الرجال كسيدنا يوسف عليه السلام ؟؟ ))





    اعزائي,,

    قال الله تعالى : (( وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِهِ وَغَلَّقَتْ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ )) (23) سوره يوسف..

    وقال تعالى :

    ((قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنْ الْجَاهِلِينَ )) (33) سورة يوسف..

    كثيراً ما تستوقفني هذه الآيات الكريمه,,
    وغالباً ما يتنابني شعور قوي جداً بالبكاء,,
    كلما سمعتها,,

    اتعلمون لماذا ؟؟؟

    والله يا أخواني,,
    لا أعلم ماذا يصيبني عندما استمع أو أقرأ
    هذه الآيات,,
    اتدبر في معاني هذه الكلمات الكريمه,,
    واترقب العالم من حولي,,
    فأتسآل : ( كم من الرجـال كـ سيدنا يوسف عليه السلام)

    فقد تعرض سيدنا يوسف عليه السلام لفتنه من أشد
    الفتن,, وهي "فتنة النـساء"
    حيث كان يوسف عليه السلام صارخ الجمال، فتنت بجماله امرأة العزيز مع فارق السن الكبير بينهما، ولم تستطع أن تكتم عشقها وتعلقها، وهي السيدة وهو العبد حتى أقدمت بعد أن بلغت شهوتها الذروة إليه وقالت:} وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ...[23]{ بعد أن غلقت الأبواب، وتأكدت من خلو القصر فقال:} ...مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ[23]{ [سورة يوسف].

    ◄ إن فتنة النساء التي فتن بها يوسف عليه السلام هي من أعظم الفتن التي واجهها في حياته، وحتى نعرف عظم هذه الفتنة لابد أن نعرف ما هي العوامل التي تدفع الرجال للزنا بالنساء،
    لا شك أنها كثيرة،
    وكثيرًا من الأحيان يكون توفر عامل واحد منها كافيًا لحدوث الزنا، فكيف إن تجمعت جميعها في موقف يوسف مع امرأة العزيز؟!

    جمال الرجل: يدعوه إلى التقرب للنساء غرورًا بجماله، غير ذلك القبيح الذي يعلم سلفًا أنه غير مرغوب فيه.

    طلب المرأة لذلك: وهو من أقوى العوامل، ويكون هذا العامل أقوى عندما يكون طلبها لحبها لقضاء الشهوة مع ذلك الرجل، وليس للمال، أو لأمر آخر، وهو ما حدث ليوسف عليه السلام.

    غربة الرجل: فالغريب لا يعرفه أحد، مما يسهل القيام بعملية الزنا بعيدًا عن رقابة المعارف .

    العبودية: والعبد رهن لأمر سيده، لا يستطيع ردها؛ لأن من عمله الطاعة دون تردد؛ لأنه لا يملك قرار نفسه .

    الفتوة والشباب: فيوسف كان شابًا صغيرًا، بخلاف الكبير بالسن الذي انقطعت شهوته، أو كادت أن تنقطع .

    تهيؤ المرأة للزنا: وهذا يختلف عن طلبها للزنا وهو يعني أنها وضعت وفعلت كل المغريات التي تغري الرجل بالمرأة } وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ...[23] {[سورة يوسف].

    إغلاق الأبواب: وهذا أدعى للأمان لفعل الفاحشة، وبعيدًا عن رقابة عمال القصر، أو الأقرباء لهذه المرأة :} وَغَلَّقَتِ الْأَبْوَابَ...[23] {[سورة يوسف].

    المنصب: فامرأة العزيز كانت زوجة رئيس الوزراء في عهد الفراعنة، ومنصبها يجعلها قادرة على إخفاء الجريمة، حتى وإن انكشف أمرها، وهذا عامل أمانٍ آخر يغري الرجل بالإقدام .

    دياثة الزوج: ومن الآيات يتبين أن العزيز زوجها كان ديوثًا بدليل قوله تعالى:} وَاسْتَبَقَا الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِنْ دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاءُ مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوءًا إِلَّا أَنْ يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ[25]{ [سورة يوسف].
    وبعد المحاكمة وظهور الحق بجانب يوسف عليه السلام؛ ما زاد على قوله ليوسف عليه السلام :} يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَذَا...[29]
    { وقال لزوجته:}...وَاسْتَغْفِرِي لِذَنْبِكِ إِنَّكِ كُنْتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ[29]{ .

    وهذا دافع من أكبر الدوافع لاقتراف هذه الفاحشة مادام الشخص الذي له هذه المرأة لا يمانع بذلك .

    التهديد بالسجن: وقد يضعف الإنسان ويرضخ لمثل هذا التهديد، وهو أيضًا من العوامل الفاعلة والمؤثرة في الكثير من الناس، وهذه العاشقة قد هددته أمام النساء- بعد أن قطعن أيديهن إكبارًا لجماله الفتان- وقالت:} فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ رَاوَدْتُهُ عَنْ نَفْسِهِ فَاسْتَعْصَمَ وَلَئِنْ لَمْ يَفْعَلْ مَا ءَامُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونَنْ مِنَ الصَّاغِرِينَ[32]{ [سورة يوسف].

    إن الكثير من الجرائم الخطيرة ترتكب إذا استعمل التهديد بالسجن، فكيف إذا كانت الجريمة مما ترغب به النفس وتتهالك عليه، ومن امرأة القصر صاحبة السلطة والمنصب .

    هذه العوامل جميعها تحققت في هذه الفتنة التي خاضها يوسف عليه السلام، فإذا كان عامل واحد من هذه العوامل يتساقط بسببه الرجال، فكيف وقد تجمعت جميعها ليوسف عليه السلام ؟!

    ◄ هذا يقرب لنا طبيعة الثبات الذي ثبت به يوسف عليه السلام، ويعطينا أيضًا الزاد والتربية الأصلية التي تربى عليها، فكانت سببًا من أسباب الثبات؛ لأنه لا يمكن أن يثبت في مثل هذه المواقف الذين يتركون نفوسهم ترتع حيث شاءت ثم يتمنون الثبات.. كلا لا يثبت إلا من تعب على نفسه وزكاها، فيثبته الله تعالى في أعظم المحن والبلايا

    يا ســبحاااان الله,,
    الله أكبر,,

    مثـال للطهاره والعفه,, فكم من الرجـال كـ يوسف عليه السلام..
    وكم رجل يصون نفسه ولا يلقي اللوم على الفتاه!!
    فما نراه في وقتنا الحالي من الكثير من الرجال,,
    انه يلقي اللوم على الفتاه ويتعذر بأنها هي التي أغرته,,
    فأين أنت من قصة يوسف,,أين انت من طهاره يوسف,,؟؟

    هذا هو مثال للرجوله,, فليكن قدوه لكل الرجال,,,


    ارق التحايا لمن يدخل طرحي
    للامانة منقول لروعتة


  2. #2

    تاريخ التسجيل
    27 / 04 / 2011
    المشاركات
    76
    معدل تقييم المستوى
    126

    افتراضي رد: >>> (( كم من الرجال كسيدنا يوسف عليه السلام ؟؟ ))




  3. #3
    :: لرياضة والرياضيين ::
    الصورة الرمزية مجنون بس حنون
    تاريخ التسجيل
    03 / 11 / 2010
    الدولة
    المملكه العربيه السعوديه
    المشاركات
    8,227
    معدل تقييم المستوى
    1101

    افتراضي رد: >>> (( كم من الرجال كسيدنا يوسف عليه السلام ؟؟ ))


  4. #4
    الصورة الرمزية اتحاديه وداقه تحيه
    تاريخ التسجيل
    13 / 03 / 2011
    الدولة
    حيثما يسكن قلبي
    المشاركات
    1,659
    معدل تقييم المستوى
    286

    افتراضي رد: >>> (( كم من الرجال كسيدنا يوسف عليه السلام ؟؟ ))




  5. #5

    تاريخ التسجيل
    04 / 12 / 2010
    المشاركات
    7,960
    معدل تقييم المستوى
    1027

    افتراضي رد: >>> (( كم من الرجال كسيدنا يوسف عليه السلام ؟؟ ))



  6. #6

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    20 / 08 / 2011
    المشاركات
    140
    معدل تقييم المستوى
    129

    افتراضي رد: >>> (( كم من الرجال كسيدنا يوسف عليه السلام ؟؟ ))

    يعطيك الف الف عافيه يارب ..
    ويسلم يمنااك ع الموضوع والجهد الدائم .


المواضيع المتشابهه

  1. قصة يوسف عليه السلام
    بواسطة عَےـنٌےـوِدُ في المنتدى قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15 / 06 / 2013, 24 : 07 PM
  2. حياة يوسف عليه السلام في فقرات
    بواسطة سـيف في المنتدى قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21 / 05 / 2013, 50 : 02 PM
  3. وزارة يوسف عليه السلام
    بواسطة جمينه في المنتدى قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20 / 05 / 2013, 43 : 06 PM
  4. قصة النبي يوسف عليه السلام مختصره
    بواسطة جمينه في المنتدى قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20 / 05 / 2013, 42 : 06 PM
  5. سيدنا يوسف عليه السلام
    بواسطة سيد حسن مختار في المنتدى قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 28 / 10 / 2012, 45 : 06 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302 303 304 305 306 307 308 309 310 311 312