صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 7 من 8

الموضوع: الطريقة السليمة للتعامل مع الطفل العدواني

  1. #1
    الصورة الرمزية كلمات... صامتة
    تاريخ التسجيل
    24 / 01 / 2011
    الدولة
    ما بين السطور ......
    المشاركات
    847
    معدل تقييم المستوى
    199

    Icon34z الطريقة السليمة للتعامل مع الطفل العدواني







    هناك بعض التصرفات السلوكية العدوانية الصادرة عن الأطفال مثل الضرب، والصراخ وحتى العض والتى قد تبدو عادية عندما تكون صادرة عن طفل عمره عام أو عامان، ولكن نفس تلك السلوكيات إذا صدرت من طفل عمره ثلاثة أو أربعة أعوام أو أكثر فإنه سيكون تصرفا قاسيا وأمرا غير مقبول. إن التحكم فى المشاعر والأحاسيس مهارة ليس من السهل اكتسابها والتمكن منها حتى بالنسبة للأشخاص البالغين، وليس فقط لدى الأطفال.

    أسباب العدوانية:
    و معظم الأطفال تحت سن الخامسة أو السادسة لا يكونون واعين تماما للتصرفات المقبولة اجتماعيا، فكل ما يهمهم فى هذا الوقت هو إسعاد والدهم أو والدتهم وتنفيذ ما يقولانه.

    تجدر الإشارة أيضا إلى أن الأطفال فى سن المدرسة الذين يتصرفون بطريقة عدوانية قد يكونون لم يعيشوا داخل أجواء يتم الاستماع إليهم فيها أو معاملتهم بالقدر الكافى من الحب. يجب على كل أب وأم أن يستمعوا إلى أطفالهم وأن يجلسوا معهم ليس فقط فى وقت الضحك والمرح ولكن أيضا فى الوقت الذى يكون فيه الطفل مجروحا، غاضبا أو حزينا. ف

    فى الكثير من الأحيان لا يسمح للأطفال بالتحدث بطريقة سلبية أو الشكوى أو الاختلاف فى الرأى وهو الأمر الذى سيؤدى فى النهاية إلى انفجار الطفل واتجاهه للتصرفات العدوانية. ولكن يجب أيضا الوضع فى الاعتبار أن الاستماع لطفلك لا يعنى تلبية كل رغباته، مع الانتباه إلى أن تصرفات الأطفال العدوانية قد لا تكون فقط لتفريغ ما بداخلهم ولكن أيضا بسبب أنهم قد اعتادوا على هذا الأمر فى الأصل، فإن الأهالى يريدون دائما تربية أبنائهم ليتمتعوا بشخصية قوية مع مقدرة على الدفاع عن أنفسهم فى المواقف الصعبة، وفى هذا الوقت قد يكون الأهل سببا فى تدعيم سلوك أطفالهم العدوانى بسبب الاهتمام الزائد.

    كما أن عقاب الطفل أو تأنيبه بعنف بسبب سلوكه العدوانى قد يكون سببا فى استمرار هذا السلوك.

    فمثلا، يمكن لنا أن نتخيل هذا المشهد حيث يجلس طفل يلعب لعبة معينة مثل المكعبات أو البازل أو ألعاب الفيديو ولكنه فى النهاية لا يستطيع استكمال اللعبة مما يجعله يشعر بالإحباط وخاصة أن الأب أو الأم يكونان موجودين دون أن يتدخلا نهائيا، وهو الأمر الذى يؤدى فى النهاية إلى أن يفقد الطفل أعصابه ويبدأ فى الصراخ بصوت عال ويرمى اللعبة ليعاقب الأب أو الأم بعدها الطفل بإرساله إلى غرفته.

    وفى مثل هذا الموقف، قد يبدو أن الأب أو الأم قد تصرفا بطريقة مثالية، ولكن هذالم يحدث، لأن الوقت الوحيد الذى انتبه فيه الأب أو الأم للطفل هو وقت توبيخ الطفل بطريقة سلبية. وبهذا الشكل، قد يشعر الطفل أن عدم اهتمام الأب أو الأم أفضل من اهتمامهما وبالتالى فإنه سيستمر فى التصرف بعدوانية فى أنشطته اليومية.

    التعامل مع الطفل العدواني:
    يجب على كل أب وأم الوضع فى الاعتبار أنه عند التعامل مع طفل عدوانى، فسيكون من المفيد جدا الثناء على أى تصرف جيد أو إيجابى من ناحيته. حتى ولو كان صغيرا مع محاولة عدم الانتباه للتصرفات السلبية.

    إن تحويل الطفل من شخص عدواني إلى غير عدوانى أمر يحتاج بعض الوقت والصبر، وهناك مجموعة من الاقتراحات والنصائح للمساعدة في التعامل مع الطفل العدوانى:
    - يجب على الأم أن تكتشف الأشياء التى تسبب عدوانية طفلها وخاصة أن الأطفال لا يكونون قادرين تماما على التعبير عما يضايقهم. فمثلا من الممكن أن يتضايق الطفل أو يغضب بسبب تأخر وجبة طعامه أو عدم لحاقه بمباراة كرة قدم. إن الدراية التامة ومعرفة الأمور التى قد تثير العدوانية فى طفلك، أمر سيساعد على تجنب تلك المواقف أو على الأقل الاستعداد لها. ويمكنك أن تحتفظى بمفكرة صغيرة تدونين فيها الأوقات التى يكون فيها طفلك متضايقا خلال اليوم. فمثلا، إذا كان طفلك صعب المراس فى الصباح، فامنحيه بعض وقت النوم الإضافى أو لا تطلبى منه أشياء كثيرة فور استيقاظه. وهناك مثال آخر، إذا كان طفلك عادة يستشيط غضبا عندما يكون فى متجر ألعاب ولم يسمح له بشراء اللعبة، فيجب حينئذ أن تنبهى طفلك إلى ذلك أو تتركيه فى المنزل من البداية.

    - تجنبى العقاب البدنى أو الضرب: لأن الانفجار فى وجه طفل أساء التصرف أو الاستشاطة غضبا أمر فى غاية السهولة. ولكن فى نفس الوقت يجب أن تنتبه الأم وتكون حريصة كل الحرص فى طريقة تعبيرها عن غضبها لأن الطفل يتعلم من والديه عامة ويراقب كل تصرفاتهما. إن معاقبة طفل غاضب بضربه أو الصراخ عليه سيزيد من عدوانيته. ولذلك فإذا كان الأب أو الأم يريدان من طفلهما التصرف بمسئولية وهدوء فعليهما أن يكونا مثالا حيا على تلك الأمور.

    - يجب على كل أم أن تكون على دراية تامة بشخصية طفلها لأن هذا يمنحها القدرة على توقع تصرفاته وتحركاته. فمثلا، إذا كان طفلك لا يجيد التعامل مع الظروف المفاجئة، حاولى أن تحافظى على روتينه اليومى.

    - كونى قدوة: يجب على أى أب أو أم ألا يتوقعوا من أطفالهم أشياء أو تصرفات هم أنفسهم غير ملتزمين بها، مع الوضع فى الاعتبار أن الأهالى يجب عليهم الانتباه إلى كل أفعالهم وأقوالهم فأى ملاحظة حتى لو كانت غير مقصودة يمكن للطفل أن يسئ فهمها. أن يكون الأب أو الأم قدوة ومثالا لأطفالهما لا يعنى فقط تحكمهما فى مشاعرهما ولكن يعنى أيضا مساعدة الطفل على التعبير عن مشاعره سواء كانت سلبية أو إيجابية. ويمكن للأم أن تبدأ بإظهار التعاطف والدعم للآخرين عن طريق بعض الأعمال التطوعية مثل تقديم الأزهار أو سلال الفاكهة للجيران أو زيارة المرضى من الأطفال فى المستشفيات.

    - أن يكون الأهل قدوة لأطفالهم، أمر لا يعنى إخفائهم لمشاعرهم، فيجب أن يتمكن الطفل من رؤية أهله يتصرفون على طبيعتهم دون إخفاء للمشاعر أو المخاوف. فيجب أن يرى الطفل أن والده أو والدته يملكان الثقة والتحكم بالنفس اللذين يسمحان لهما بالتصرف بعقلانية حتى وهما غاضبان.

    - إن أسلوب مكافأة الطفل على تصرفاته الجيدة أمر نافع جدا للأطفال وخاصة الأكبر سنا والذين قد يكونون لا يستطيعون التوقف عن تصرفاتهم أو ميولهم العدوانية. فيمكنك مثلا أن تكافئى طفلك على سلوكه الجيد بالذهاب للحديقة أو الذهاب لمنزل أصدقائه للعب معهم. فى البداية، يجب على الطفل أن يكون مدركا لطريقة التصرف المقبولة حتى تتم مكافأته إذا تصرف وفقها أو منع المكافأة عنه إذا خالف التعليمات. فمثلا، إذا كان طفلك معك أثناء رحلة التسوق ولم يصدر منه أى نوع من أنواع الصراخ أو البكاء أو الضرب، فيمكنك أن تكافئيه مثلا بالمرور على الحديقة فى طريق عودتكما للمنزل. كما يجب أيضا على الأم أن تفهم أن مكافأة الطفل حتى يكون لها أثرها يجب أن تكون بناء على تعليمات يعرفها الطفل مسبقا. وفى نفس الوقت لا تعودى طفلك على إعطائه لعبة كلما فعل أمرا جيدا مع الاهتمام بضرورة أن يشعر الطفل أن والديه فخوران به.

    - لكى تساعدى طفلك العدواني أو العصبى على الهدوء، يجب أن يشعر الطفل أن والديه فخوران به.

    - لكى تساعدى طفلك العدواني أو العصبى على الهدوء، يجب أن تكونى أنت هادئة مع عدم محاولة التحدث معه حتى يهدأ.

    نصيحة أخيرة، إذا كان طفلك لديه ميول تدميرية عدوانية ولم يؤثر فيه تدخل الأهل أو أنه يبدو سعيدا بإيذاء الآخرين، فيجب عليك اللجوء للطبيب النفسي.
    .
    مع تحياتي


  2. #2

  3. #3
    الصورة الرمزية اتحاديه وداقه تحيه
    تاريخ التسجيل
    13 / 03 / 2011
    الدولة
    حيثما يسكن قلبي
    المشاركات
    1,659
    معدل تقييم المستوى
    278

    افتراضي رد: الطريقة السليمة للتعامل مع الطفل العدواني

    الله يسعدهم ويحفظهم يارب


  4. #4
    الصورة الرمزية كلمات... صامتة
    تاريخ التسجيل
    24 / 01 / 2011
    الدولة
    ما بين السطور ......
    المشاركات
    847
    معدل تقييم المستوى
    199

    افتراضي رد: الطريقة السليمة للتعامل مع الطفل العدواني

    نورت الموضوع حفظك الله


  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية كلمات... صامتة
    تاريخ التسجيل
    24 / 01 / 2011
    الدولة
    ما بين السطور ......
    المشاركات
    847
    معدل تقييم المستوى
    199

    افتراضي رد: الطريقة السليمة للتعامل مع الطفل العدواني


  7. #7
    الصورة الرمزية جنرال
    تاريخ التسجيل
    23 / 03 / 2010
    المشاركات
    938
    معدل تقييم المستوى
    218

    افتراضي رد: الطريقة السليمة للتعامل مع الطفل العدواني

    ههههه
    مشكووووره


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. العناية السليمة بالشعر
    بواسطة ورد جوري في المنتدى كلام نواعم
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 01 / 11 / 2013, 29 : 07 PM
  2. الخطوات السليمة لحل مشكلة الخيانات الزوجية2014
    بواسطة نور الحب في المنتدى منتدى الحياة الزوجية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 29 / 10 / 2013, 14 : 03 AM
  3. قنوات للتعامل وأصول للتعامل مع المرض النفسي
    بواسطة ورد جوري في المنتدى منتدى تنمية المهارات وتطوير الذات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23 / 10 / 2013, 50 : 09 PM
  4. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 30 / 06 / 2013, 34 : 02 AM
  5. التغذية السليمة علاج فعال لامراض الكبد
    بواسطة اميرة الكون في المنتدى مكتبة خاصة بالطب بانواعة وفروعة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11 / 05 / 2013, 17 : 11 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250