النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: شواطئ البكائين

  1. #1
    الصورة الرمزية رايه
    تاريخ التسجيل
    07 / 02 / 2011
    المشاركات
    180
    معدل تقييم المستوى
    140

    شواطئ البكائين

    شواطئ البكائين


    .. شواطئ عبر ومواعظ ..

    شواطئٌ بحارها الإيمان

    وأمواجُها الذكرى والعبَـر ..

    تُحيي القُلوب وتوقظ الهمَـم


    ،لننطلق ونبحـرمعاً

    نجمع نفيس الدُّرر .. نُحيي موَات الأفئدة

    ونُسبل الدّمُوع ..

    دموعٌ تزيد نا رفعةً وأجراً،

    وترفعنا في الجنانِ

    منزلاً ومستقـراً ..

    *****************************************

    :يقول الله جل في عُلاه

    " وفي الأرضِ آياتٌ للمُوقنين*

    وفي أنفُسِكُم أفَلا تُبصَرُون "

    ويقول سبحانه :

    " سنُريهم آياتنا في الآفَاقِ وفي أنفُسِهم
    حتّى يتبيّن لهُم أنّه الحَق"

    ماأودعه الله في بني البشرمن نعمه نعمتين عظيمتين،نعمتي الضّحكِ
    ..والبكاء

    ضَحكٌ وبُكاءأودعهما الله في النّفس الإنسانية والنفس البشرية لتعبر

    به عن فرحها المرغوب ورضاها به،

    ..وأُنسها بما يسُـر


    وبُكَـاء .. أودعه الله في النّفس تعبربه عما يعتريهامن الخوف والخشية

    ،والوجل

    وربّما زاد السرورعلى النّفس

    ..فكان من فرط ماقد سرّها أبكاها فهي تبكي في الأفـراح والأحزان!

    ******************************************

    إنّ الله عـزّ وجل أنشَأ دواعي الضَّحك ودواعي البُكاء وجعلها وفق أسرارٍ

    ..أودعها في البشر

    يضحك لهذا ويبكي لذاك،وقد يضحكُ غـداً،مما أبكاه اليـوم

    ،ويبكي غـداً مما أضحكه بالأمس من غيرذُهولٍ ولاجُنـون

    إنّما هي حالات جِبِليّة خلقها الله فيه "

    " وفي أنفُسكم أفلا تُبصرُون"

    ***************************************

    إنّ الله عزّوجل أنعم علينا بنعمة البكاء لنشكره عليها،إ ذ كيف يعيش

    من لايبكي

    كيف يتوب التوبة النصوح إ ن لم تخالطه دموع الخشية

    والرجاء !

    وقد كان يدعو عليه الصّلاة والسلام :

    ،اللهم إني أعوذُ بك من علمٍ لاينفع،ومن نفسٍ لاتشبع "

    ومن قلبٍ لايخشع،

    ومن عينٍ لاتدمع،

    "ومن دعاءٍ لايُستجاب له


    إخواني/أخواتي


    ،إن البكاء قافلةٌ ضخمة

    ،حطّت ركابها في سُوقٍ رحبة

    ما ابتـاع الناس

    :منها على ثـلاثة أضرب

    1
    ضربٌ من النّاسِ اشتروا بُكاء العُشّـاقِ والمعشُوقين

    ،أصحاب الهوى

    المتيّمين ،أهل الصّبابة والغـرام،

    الذين هربوا من الرّق الذي خُلِقوا له

    إلى رقِّ الهـوى والشّيطان،

    .أعاذنا الله وإياكِ من هذه الحـال ومن أهل النار


    2/

    وضربٌ من الناس أتاعوا أهل الحزن على مصائبهم ورزاياهم


    وعلى هذا الضرب جُلّ الناسِ،فاقتصـروا على سلعةٍ وافقت جبلّتهم

    ،التي جبلهم الله عليها

    فأصبحوا لا لهم ولاعليهم


    3/

    ..وضربٌ ثالث اشتروا بكاء الخشية من الله عـزّ وجل

    ..تِلكٌم البضاعة الت يزهد فيهـا كثيـرٌم نالنّاس إلامن رحـم الله


    *********************************

    ،آيَـاتٌ تُتلى، وأحاديثٌ تُروى

    ومواعـظٌ تُلقى،

    ولكن تدخل من اليُمنى وتخـرج من اليُسـرى،

    لايخشع لها قلب ولاتهتـزّ له انفس،

    ...ولايسيـلُ على إثرها دمـع لقد أثنى الله عـزّ وجل في كتابه

    ،على البكّائين من خشية الله

    ..وفي طاعة الله

    الأنقيَـاء الأتقياء الذين لا تُسعفهم الكلمات

    للتعبير عمّـا يُخالج مشاعرهم

    من حب ربهم وتعظيمهم له،وخشية وإجلال

    :فتفيض دموعهم قربة إلى الله وزُلفى

    " وإذا سمعوا ما أُنزل إلى الرسول

    ترى أعيُنهم

    تفيضُ من الدّمعِ ممّا

    " عرفـوا من الحق

    وقال سبحانه جلّ في عُـلاه :

    " أفمن هذا الحديث تعجبون *

    وتضحكون ولاتبكـون *

    وأنتم سامدون *

    فاسجُدوا لله واعبدوا "

    *************************************

    إنّ من السبعة الذين يظلهُم الله في ظله

    يوم لاظـل إلا ظله :

    " ورجـلٌ ذكرالله خالياً ففاضت عيناه"

    .. وخصّ البكاء في الخلوة

    لأن الخـلوة مدعاةً إلى قسـوة القلب،

    والجرأة على المعصية ،فإذا ماجاهد

    الإنسان نفسه ومنعها عن المعصية،

    واستشعر عظمة الله وفاضت

    عينـاه رهبة ورغبة

    استحق أنيُ ظلّه الله تحت ظله

    يـوم لاظل إلاظلـه ..

    :وقد قال عليه الصلاة والسلام

    "عينان لاتمسهما النارعينٌ بكت من خشية الله، وعينٌ باتت تحرُس في سبيلا لله".

    صحيح الترمذي

    وقا لذلك صلوات الله وسلامه عليه،

    وهو أتقى الناس لله ،وأخشاهم

    سـراً وعلناً لله.. وأكثر الناس بكاءً من الله


    ..مِنْ أَحْــوَالِ البَكَّـائِينْ


    ثبت في الصّحيحين

    عن أبي مسعُود رضي الله عنه،أنّ النّبيّ

    صلى الله عليه وسلم

    "قال : " اقرأعليّ القرآن

    فقال :أقرؤه عليك وعليك أُنزل؟

    "قال : " إنّي أحبّ أن اسمعه من غَيري

    ،فقرأ من سورة النّساء حتى بلَغَ

    :قوله تعالى

    " فكيف إّذا جئنا من كل أمّة بشهيد

    "وجئنا بك على هؤلاء شهيداً

    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    :
    " حَسْبُـك

    فإذاعيناه تذرفان


    وثبت عنه صلى الله عليه وسلّم :

    أنّه كان إذا صلى سُمع لصدره أزيـز كأزيـز

    المِرجَـل من البكاء،

    ..اي كصوتِ القـدر إذا أشتدّ غليَانه


    ************************************


    إنّ هذه الدموع الزكيّة النقية التي سـالت

    من رسول الله صلى الله عليه وسـلم

    ،تُمثل إحساساً نبيـلاً ومشَـاركةً أسيفة للمحزونين والمكروبين

    وهي لاتتعارض أبـداً مع كونه عليه الصّلاة والسّلام مثـلاً للشّجاعة

    ورباطَـةِ الجَأش

    ..والرّضَـا بقضَـاءالله وقـدره


    ولكـنّ بُكـاء المُصطفى الكريم في مواطـن الرحمة والإشفاق،

    ،ومن لايرحـم لايُرحـم


    " مُحمّدٌ رسُـول اللهِ والذينَ معه أشـدّاءُ علَى الكُفّارِ رُحَمَـاءُ بينهم"


    وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه

    قال : قلت يارسول الله ما النّجاة؟ ماالنجاة؟

    ،قال : " أمسك عليك لسَـانك

    وليسَعـك بيتُك،

    "وإبـكِ على خطيئتكِ


    ********************************

    ..ياأحبتي


    هذه حالُ الرسول صلى الله عليه وسلم

    أخذها عنه الصحابة رضوان

    الله عليهم،

    فقد كان الربيعُ بن خيثـم يبكي بُكـاءً شديداً،

    فلمّا رأت أمه

    ما يلقاه ولدها من البكاء نادته فقالت :

    يابنيّ،لعلّك قتلتَ قتيـلاً ؟فقال :

    نعم ياوالده، قتلت قتيـلاً،

    فقالت :

    ومن هذا القتيل يابُنيّ نتحمّل إلى أهله

    فيعفُونك،

    والله لوعلموا ما تلقى من البكاء والسّهر

    لرحموك،

    فقال الربيـع :

    هي نفسـي ياوالدتي .. هي نفسي!


    :في خاتمة المطاف،لنتقِ الله في أنفُسنا

    ولنعلـم أنّه لابُـد من القلق والبُكاء

    إمّافي زاويَة ا لتعبّد والطّاعة

    أوفي هاوية الطّـرد والإبعاد،

    فإمّا أن

    يُحرق قلبُكِ بنار الدّمـعِ على التّقصير،

    والشّـوق إلى لقاءالعليّ القـدير،

    :وإلا فاعلم واعلمي

    " فليضحكُوا قليـلاً وليبكُوا كثيراً جزاءً بما

    " ..كانوا يكسِبُون


    فانظـر /يأخي/ةإلى البكّائين الخاشعين

    ترونهم على شواطئ أنهار الدّموع نزول،

    فلو سِـرتِ عن هَـواكِ خطَوات،

    .لاحت لكِ الخيَام تذكروا أن هذا الدين وسـطٌ بين الغالي فيه والجافي عنه،


    ولايُفهم من الحث على البكاء والتباكي خشيةً لله

    أن هذه

    دعوةإلى الكـدر،ولا إلى الرهبنة،


    :ولا إلى مايقول أحدهم

    (ماضحكتُ أربعين سنة)..

    ،فرسول الله إماما لأمة وقائد الملة كان يضحك ويبتسم

    :ولكنّه لايُسمع ضاحكاً ولامفرطا في الضّحك

    وثبت عنه أنه قال

    .." لاتُكثروا الضحك فإن كثرة الضحك تُميتُ القلب"


    فلايضحك ويقهقه ويستلقي على قفاه من شدة الضحك

    إلا الذي

    قسَـا قلبه،وغفل عن الموت وما بعده،

    حتى أنه لايلين قلبه ولاتبكي

    عينه،ولوتُليت عليه آيات القرآن،

    بل يطرب لسماع أصوات المظلومين

    وأصوات المنكوبين،

    قد جُرّد قلبه من الرحمة والخوف والرجاء..

    فشتّـان بين الحالين


    فمن يكثر البكاء هنا كان من الضاحكين ا لمستبشرين هناك

    ومن يكثرالضحك واللهو والمزاح هنا

    كان من الباكين على حاله

    ..يجر أسبال الندم أعاذنا الله وإياكم من ذلك،

    رزقنا الله وإياكم خشيته في السـرّو العلن


    وفتح على قلوبنا علماً به وتعظيمـاً له.


  2. #2
    : استراحة المنتدى :

    تاريخ التسجيل
    26 / 10 / 2010
    الدولة
    الولايات المتحدة الامريكية
    المشاركات
    1,513
    معدل تقييم المستوى
    286

    افتراضي رد: شواطئ البكائين

    الله اكبر.سلمت اناملك على كل ماسطرت لنا اختي رايه



  3. #3

  4. #4
    :: للمنتديات الأسلاميه ::

    تاريخ التسجيل
    27 / 08 / 2010
    الدولة
    اإسكندرية ـ مصر
    المشاركات
    2,359
    معدل تقييم المستوى
    496

    افتراضي رد: شواطئ البكائين

    بارك الله فيك أختى راية وزادك من فضله وأسبغ عليك نعمه وظاهرة وباطنة.
    اللهم إنا نسألك نفوسا مطمئنة تؤمن بلقائك وترضى بقضائك وتقنع بعطائك .
    اللهم اجعل خير أعمارنا أواخرها وخير أعمالنا خواتمها وخير أيامنا يوم لقائك .
    اللهم اجعلنا ممن تظلهم يوم لاظل إلا ظلك .



  5. #5
    الصورة الرمزية وجه الخير
    تاريخ التسجيل
    17 / 04 / 2009
    المشاركات
    7,331
    معدل تقييم المستوى
    1041

    افتراضي رد: شواطئ البكائين

    لكِ مني كامل شكري وامتناني على هذه المشاركه الطيبه وعلى هذه الكلمات العبقه ...
    بارك الله فيكِ وجزاكِ كل الخير وسدد على الدرب خطاكِ ..


  6. #6

  7. #7

    تاريخ التسجيل
    19 / 11 / 2010
    المشاركات
    4,011
    معدل تقييم المستوى
    557

    افتراضي رد: شواطئ البكائين

    نسأل الله تعالى أن يجعلنا من البكائين من خشية الله وأن يسكننا الفردوس الأعلى إنه ولي ذلك والقادر عليه ......................... ........... اللهم آمين
    جزاك الله خيرا اختنا الكريمه راية
    لك كل تحيه وتقدير


المواضيع المتشابهه

  1. شواطئ كرواتيا ، اجمل الشواطئ
    بواسطة وردة الارجوان في المنتدى منتدى السفر والسياحة والرحلات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25 / 11 / 2013, 07 : 07 PM
  2. اجمل شواطئ العالم 2013 ـ شاطئ الظلام 2014
    بواسطة «●βSoOoм̅ah● في المنتدى منتدى السفر والسياحة والرحلات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18 / 06 / 2013, 46 : 12 PM
  3. من أغرب شواطئ العالم .. شاطئ هويلغا
    بواسطة الماسي في المنتدى مكتبة الصور العامة المنوعة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 07 / 03 / 2013, 51 : 10 PM
  4. شواطئ احذرر الوقوف عليها.
    بواسطة مجنون بس حنون في المنتدى الحوار العام والنقاشات الجاده
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09 / 07 / 2011, 36 : 09 AM
  5. أغرب خمسة شواطئ في العالم!روووعة
    بواسطة دلع العشاق في المنتدى مكتبة الصور العامة المنوعة
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 12 / 05 / 2010, 03 : 02 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •